احصائيات

عدد إدراجاتك: 9

عدد المشاهدات: 1,622

عدد التعليقات المنشورة: 0

عدد التعليقات غير المنشورة: 0

دفتري.كوم
تصفح صور دفتري تصفح اقتباسات دفتري تسجيل / دخول






Articles

التشكيك في مصادر الإسلام

قد تسلك القواعد (ِAlkalis) سلوك الأحماض(Acids) في تفاعلاتها الكيميائية ، وسرعان ما تخذلها أيونات الهيدروكسيد السالبه (OH−) فتزداد وتسري في جزيئاتها فتفضحها وتكشف سترها ، ومع هذا لنتعرف عليها نحتاج إلى كواشف وأدله ؛ هذا هو مسلك المنافقين من يرتدون لباس الإسلام فقط ليسرون في أفراد المجتمع بضلالهم ، حتى إذا أستكلموا طاقاتهم ، تركوا المسلمين بديلا لهم فيخربون بيوتهم بأيديهم -الأيام دول-، فيشككون في مصادر الإسلام التي هي أنهارا من نور ، لأنها فقط جرفتهم بشهواتهم ، و لازالت سيول تفيض بخيراتها المتزايده في نفوس أهلها ،و لأن وقوفهم في مجرى هذه الأنهار خطير ومستحيل ، تراهم بدأوا من هناك من المنبع الصافي من الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم يشككون في سنته وفي من نقلها ، يشككون في من يحملها الآن ، ويجعلها تستمر يخلطون هذه الأنهار بسمومهم ومع هذا يظل الناس ينهلون منها ويشربون بنفوسهم النقية يصفونها ويتنفسونها أرواحا شامخة ، وإن حلت المصيبة وأصيب بهذه السموم من أبناء الإسلام ،وتراهم يشتمون ،ويسبون ، يكذبون ،ويتبعون أهوائهم ،يحقدون ، ويمكرون ،ويقتلون وماهذا في منبعنا ، فمنابعنا صافية فيها "يقولوا التي هي أحسن" إن اللعانين لا يكونون شفعاء ولا شهداء يوم القيامة"،"إنما يفتري الكذب الذين لا يؤمنون بآيات الله" ، "حتى يكتب عند الله كذابا"،"ويريد الذين يتبعون الشهوات أن تميلوا ميلا عظيما" ، "وإذ يمكر بك الذين كفروا " ، "قكأنما قتل الناس جميعا"
حتى إذا تحقق لهم ما أرادوا من تلويث أنهارنا وتشويه منابعها ومصادرها ،توجهوا إلى من يحمله تشكيكا وإضلالا وتسفيه ، "والله متم نوره ولو كره الكافرون" ، لكن الخوف أن متحسسات النور في قلوبنا تعجز وتحتار في ظل أطياف الأضواء الوهمية ..
نسأل الله أن يهدينا إلى صراط مستقيم ..

اضافة تعليق


مسجل في دفتري
نص التعليق
زائر
نص التعليق